fbpx

التركيز أثناء الدراسة 🎯 كيف أركز في الدرس؟

كيف نركز في الدراسة و نبتعد عن المشتتات
4.3
(11)

التركيز اثناء الدراسة

كم مرة كنت تدرس درسًا وأدركت كم دقيقة كنت تحدق في الصفحة دون أن تدرك شيئًا؟ كم مرة اضطررت لقراءة صفحة من البداية وكم مرة؟ لا بد أنه حدث أنك، أثناء قراءة الدرس، قمت في نفس الوقت بمراجعة عقلك للكلمات التي كان يجب أن تقولها أثناء المناقشة قبل ساعات قليلة!

 أنت تعرف ما أتحدث عنه. موضوع مهم جداً يجب التركيز عليه عند الدراسة. لماذا نركز كثيرا على التركيز أثناء الدراسة؟ ماذا يحدث عندما نتشتت أثناء الدراسة؟ ما هي بعض الطرق للسيطرة على الأفكار المشتتة وزيادة التركيز أثناء الدراسة؟ وسنتحدث عن هذا بالتفصيل لاحقًا.

أهمية التركيز أثناء الدراسة

لقد سمعت في كثير من الأحيان من المرشحين الذين يقضون ساعات طويلة في الدراسة دون أي تقدم، وكانوا يشكون كثيرًا من هذه المواقف. وأحد أهم الأسباب لذلك هو قلة التركيز؛ في الواقع، يتمتع عقلنا بقدرة محدودة، وعندما يمتلئ بأفكار مختلفة أو ينخرط في أشياء أخرى مثل صوت محادثة في الغرفة المجاورة، فلن يكون لديه القدرة الكافية على التعلم ومعالجة مواد الدرس.

 لذا فإن من فوائد التركيز أثناء الدراسة هي السرعة العالية في التقدم في دراسة الدروس، وميزة أخرى للتركيز أثناء الدراسة هي زيادة جودة الدراسة وتقليل احتمالية النسيان في الأيام القادمة. بطبيعة الحال، يحب جميع المرشحين الدراسة بتركيز، ولكن لماذا نتشتت باستمرار أثناء الدراسة ولا نحصل على ما يكفي من التركيز؟

أسباب تشتت الانتباه أثناء الدراسة

فقدان التركيز و الانتباه
تقوية التركيز و معالجة التشتت

بغض النظر عن مدى صعوبة محاولتنا، ما زلنا نتشتت إلى حد ما أثناء الدراسة؛ الحل الأفضل هو التعرف على أسباب تشتت الانتباه أثناء الدراسة والقضاء عليها قدر الإمكان:

  1. غير مهتم: هل تتشتت انتباهك أثناء مشاهدة مسلسلاتك المفضلة؟ أنا لا أعتقد ذلك! عندما تقرأ الدرس بشكل إجباري، فإنك تقوم فقط بحساب عدد الصفحات أو الدقائق حتى انتهاء الدرس.
  2. العقل المنشغل: يرجى تحديد الأفكار الأخرى التي تدور في ذهنك قبل الدراسة. كيف حالك؟ عن طريق تدوين الأفكار والفراغ العقلي.
  3. القيام بعدة أشياء في نفس الوقت: ربما شاهدت في الأفلام أن أم الأسرة تتحدث عبر الهاتف، وتطبخ، وتعتني بالأطفال و… من فضلك، لا تستخدم هذه المهارات ولا تفعل أي شيء آخر أثناء الدراسة!
  4. العوامل البيئية: الضوضاء المحيطة، والهاتف المحمول، ووسائل الإعلام الأخرى مثل التلفزيون، والبيئة القذرة وغير المنظمة؛ كل هذا سيصرف انتباهك سواء أعجبك ذلك أم لا.
  5. العوامل الداخلية: النعاس، التعب، الجوع، انخفاض نسبة السكر في الدم، المرض، انخفاض وارتفاع الحالة المزاجية مثل الحزن والغضب أو حتى الإثارة العالية، كلها أعداء للتركيز عند الدراسة.

كيف لا أفكر في أي شيء أثناء الدراسة؟

كيف اتوقف عن التفكير اثناء الدراسة
تخلص من التفكير في الدراسة

كيف لا أفكر في أي شيء أثناء الدراسة؟ الهاء له أصلان؛ الداخلية مثل الأفكار المزعجة والخارجية مثل الضوضاء المحيطة، دعونا أولاً نحدد مهمة الأصل الداخلي. اجلس في بيئة هادئة لمدة خمس دقائق وحاول ألا تفكر في أي شيء؛ إنه صعب للغاية، أليس كذلك؟

في الواقع، نحن لا ننوي التعمق كثيرًا عندما يتعلق الأمر بالتركيز أثناء الدراسة! أحيانًا يكون القليل من الضجيج في البيئة أو الأفكار التي تتبادر إلى ذهننا أمرًا طبيعيًا تمامًا. ولكن إذا اندفعت أفكار مختلفة إلى ذهنك أثناء الدراسة كثيرًا، فاستخدم هذه الأساليب:

1. كتابة الأفكار وتفريغ العقل والتفكير فيها في أوقات الفراغ.
2. ربط لاستيك النقود على المعصم وسحبه بأي إلهاء.
3. تحديد غرامات الإلهاء؛ على سبيل المثال، ادرس لمدة خمس دقائق إضافية لكل فكرة مشتتة للانتباه.
4. في بعض الأحيان، ولكن ليس دائمًا، اقرأ الدرس بصوت عالٍ واشرح الدرس لنفسك.

عشر طرق لزيادة التركيز اثناء الدراسة

عشر طرق لزيادة التركيز أثناء الدراسة ولننتقل إلى التحكم بالعوامل الخارجية لزيادة التركيز أثناء الدراسة؛ في الواقع، نريد تعديل كل شيء لتقليل احتمالية التشتيت.

1. توفير المساحة المناسبة: كخطوة أولى، يجب عليك العثور على أفضل مكان للدراسة؛ ويفضل أن نحتاج إلى غرفة هادئة وهادئة نسبياً دون أي مشتتات. كما يجب أن تتمتع بيئة الدراسة بالإضاءة الكافية ودرجة الحرارة المتوازنة والتهوية المناسبة.
2. الجدولة وإدارة الوقت: لا تمنح نفسك وقتًا لا نهاية له للدراسة؛ أي قم دائمًا بتحديد وقت نسبي قبل البدء في الدراسة. عندما لا يكون لديك حد واضح، يمكن لعقلك تأخير عملية الدراسة إلى أجل غير مسمى.
3. التخطيط والاستهداف: الغرض من الاستهداف هو أن تحدد قبل البدء في دراسة الدرس والموضوعات وعدد الصفحات التي تريد قراءتها وفي أي فترة زمنية؛ على سبيل المثال، أريد قراءة خطاب معين في ساعة واحدة.
4. إدارة استخدام الأجهزة الإلكترونية: تعد الأجهزة الإلكترونية من المعدات الضرورية للمرشحين ويمكن أن تصبح أكبر أعداء التركيز أثناء الدراسة! حدد أوقاتًا محددة للاستخدامات غير المنهجية لهاتفك المحمول، إذا كنت تستخدم هاتفك المحمول للمدرسة، ضعه في وضع الطيران وقم بتعطيل الإشعارات من الشبكات الافتراضية، وإذا لم يكن لديك أي علاقة بهاتفك على الإطلاق، ضعه في مكان ما بعيدًا عن متناول يدك.
5. القراءة السريعة: لقد شرحنا بالتفصيل تقنيات القراءة السريعة في مقال آخر، تذكر أن القراءة السريعة مهارة وتحتاج إلى ممارسة وتكرار.
6. أسلوب حياة صحي لزيادة التركيز أثناء الدراسة: نعلم جميعًا أن النوم الجيد ليلاً يساعدك على الدراسة بجودة وتركيز عالي في اليوم التالي؛ ولكن ربما لا يدرك معظم المرشحين تأثير الأكل الصحي والنشاط البدني على زيادة التركيز أثناء الدراسة. المشي لبضع دقائق يوميًا والقيام ببعض حركات التمدد البسيطة يزيد من مستوى هرمون السيروتونين، والتغذية السليمة والخفيفة، مع توفير الوقود الكافي للدماغ، يمنع النعاس والملل.
7. التنوع في دراسة الدروس: بدلاً من دراسة درس واحد لمدة 6 ساعات كل يوم، قم بتقسيم تلك الساعات الست إلى ثلاث فترات مدة كل منها ساعتان وقراءة درس مختلف في كل فترة.
8. الراحة الكافية: الدراسة المستمرة هي أحد أعداء التركيز؛ لكل ساعة أو ساعة ونصف من الدراسة، خذ استراحة لمدة ربع أو عشرين دقيقة.
9. طريقة الدراسة الصحيحة: لزيادة التركيز، ادرس بنشاط، على سبيل المثال، طرح أسئلة حول المادة أو كتابة النقاط المهمة على شكل رسم بياني أو جدول.

تقنية البومودورو هي اللقطة الأخيرة لزيادة التركيز!

كيف تدرس بتقنية البومودور
كيف تدرس بتركيز و بدون تعب

كلما جرب أحد المتطوعين كل الطرق لزيادة التركيز أثناء الدراسة ولم يحصل على نتائج، كحل نهائي ونهائي، أقترح عليه تقنية البومودورو. سأشرح هذه التقنية بمثال؛ لنفترض أنك تريد الدراسة لمدة ساعتين، بدلاً من ساعتين من الدراسة المتواصلة، فمن الأفضل أن تأخذ في الاعتبار أربع فترات زمنية كل منها نصف ساعة. الآن قم بتقسيم كل نصف ساعة إلى 25 دقيقة للمذاكرة و5 دقائق للراحة. أي الدراسة لمدة 25 دقيقة، والراحة لمدة 5 دقائق لإكمال الساعتين.

بعد ساعتين، امنح نفسك استراحة أطول (على سبيل المثال عشرين دقيقة) ثم ابدأ الفترات التالية. قد يقاوم عقلك المذاكرة لمدة ساعتين، لكنه بالتأكيد يستطيع التأقلم مع 25 دقيقة؛ فقط لا تنس ألا تفعل شيئًا سوى الدراسة في تلك الدقائق الـ 25!

من فضلك، لا تكون منشد الكمال!

ورغم أن موضوع نقاشنا هو استراتيجيات زيادة التركيز أثناء الدراسة، إلا أننا لا ننوي تحويل التركيز إلى مشكلة معقدة أو نوع من الهوس الفكري. حاول إزالة المشتتات قدر الإمكان، لكن لا تكن منشدًا للكمال أكثر من اللازم. أحد المتطوعين لم يكن يريد أي ضجيج في بيئة دراسته، لذلك كان يقضي معظم وقته في القتال مع أفراد الأسرة أو الأطفال الذين يلعبون في الزقاق!

حتى في امتحان القبول، هناك عوامل تشتيت الانتباه إلى حد ما؛ صوت تقليب الصفحات وتناول طعام المتطوعين الآخرين أو حركة مقدمي الرعاية التي لا يمكنك القضاء عليها. لذلك، بالإضافة إلى زيادة التركيز، اعمل قليلاً على القدرة على التكيف مع البيئة والتعامل مع الظروف المختلفة.

الكلمة الأخيرة

يمكن للمرشح الذي يركز كثيرًا أثناء الدراسة أن يحقق نتائج أفضل حتى مع ساعات دراسة أقل. تحدثنا في هذا المقال أولاً عن أهمية التركيز أثناء الدراسة. قلنا أنه من الضروري إيجاد المشتتات وإزالتها؛ لذلك تحدثنا عن أهم عوامل التشتيت. وفي ما يلي، علمناك عشر طرق لزيادة التركيز أثناء الدراسة وتعرفنا على تقنية البومودورو المهمة والعملية. أخيرًا، قلنا أنه على الرغم من أنه يجب عليك بذل قصارى جهدك لزيادة التركيز، إلا أنه في نفس الوقت، حاول ألا تكون منشدًا للكمال كثيرًا وفي بعض الأحيان تتكيف مع البيئة المحيطة والظروف المختلفة.

أسئلة مكررة

كذلك

میانگین امتیاز 4.3 / 5. تعداد آرا: 11

10 thoughts on “التركيز أثناء الدراسة 🎯 كيف أركز في الدرس؟

  1. فايزة says:

    الف شكر على هذه المعلومات نحن نستفيد منكم ومن منشوراتكم 🤩🤩🤩

  2. businesses.sami says:

    النقطة السابعة التنوع في الدراسة
    مفتهمت شنو المشكلة اذا ادرس درس واحد لمدة ست ساعات ؟
    هل الها سبب علمي ؟
    ام بس مجرد حتى متمل تنوع بالمواد الدراسية ؟

  3. Pingback: Elementor #16104 - نادي العقل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Download

please insert information
× اضغط للدردشة